عــــــــرب الجهمـــــة ..الموقع الرسمي لعرب الجهمة.. على الفيس بوك


المُنتدى مُراقب من قبل المدير والمشرف العام
 
البوابة*الرئيسيةالتسجيلدخول
ولـدي إلـيـك وصـيـتي عهد الأسود... الـعـز غـايـتـنـا نعيش

 لكي نسودِ وعـريـننا في الأرض معروف الحدود... فـاحم

العرين وصنه عن عبث القرود ِ أظـفـارنـا لـلـمـجد قد خُلقت

فدى... ونـيـوبـنـا سُـنَّـت بأجساد العدىَ وزئـيرنا في الأرض

مرهوب الصدى... نـعـلـي عـلى جثث الأعادي السؤدداََ هـذا

الـعـريـن حـمته آساد الشرى ...وعـلـى جـوانـب عزه دمهم

جرىَ مـن جـار مـن أعـدائـنـا وتكبرا ...سـقـنـا إلـيـه من

الضراغم محشراَ إيـاك أن تـرضـى الـونى أو تستكين... أو أن

تـهـون لـمـعـتدٍ يطأ العرينَ أرسـل زئـيـرك وابق مرفوع الجبين

...والـثـم جروحك صامتاً وانس الأنينَ

شاطر | 
 

 نماذج مشرفة من قبيلة الورفلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرعم الصغير
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 44
العمر : 97
نقاط : 20380
تاريخ التسجيل : 06/12/2008

مُساهمةموضوع: نماذج مشرفة من قبيلة الورفلي   الأربعاء 01 ديسمبر 2010, 12:29 am


:bsm:

نماذج مشرفة من قبيلة الورفلي
sl

[img][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/img]

بادئ ذي بدء أهدي هذا النفحات العطرة لسير وأرواح شهدائنا، وفي مقدمتهم الشهيد الحي الدكتور جمال توفيق الورفلي، الذي لم اعرفه ولم أقابله قط في حياتي، والذي اختفى في غياهب سجن بوسليم منذ 1995م، بلا ذنب أو جرم اقترفه، و"لم يكن إرهابياً و لا متطرفاً في يوم من الأيام .. لم يحمل سلاحاً ضد السلطة ولا حرض على القيام بعمل من شأنه تعريض أمن الدولة لخطر ما"، إلا انه رفض مرارة واقعه بكل السبل السلمية. وهذا ليس غريباً على أحرار ورفلة في لفظ الضيم أيما مأتاه، وبكل الطرق.

حيّ الشهيد وقم له إجـلالاً .. فالمجد من ألَقِ الشـهيد تلالا
منح الوجود كرامةً لمّا تـزل .. تـهب الحياة وتصنع الأجيالا
فلئن هوى جسد له متخذّماً .. فلقد سـما روح له وتعالـى
حَيّ فما مات الشهيد وإنـما .. قد مات من رضي الهوان مآلا

فكم .. وكم من الأشاوس أنجبت ورفلة .. وكم .. وكم من دماء شهداء ورفلة طرزت أرض الوطن الطاهر .. وكم من أبناء ضفتي سوفلجين وجبد رابحة والمردوم هاجرت وعمرت هذا الوطن .. ولتمتد بسواعدها الخيرة ما بعد حدوده.

للشاعر عبد الواحد الجنجان رسالة - في هيئة قصيدة - قالها من مصر سنة1925 م في رده على أحد شعراء ورفلة الذي سأل عن حاله في المنفى، فيقول الورفلي في مطلع قصيدته :

سلامي عليكم يا ابعاد الجيرة .. يا راكبين الكوت والقنتيرة

فرد عبد الواحد الجنجان في قصيدة طويلة منها :

سلامي علي جملة جبا ورفلة .. كبار الذما يومة دعـاك الغدّة
قـولولهم هالبت مـا تجلّه .. وهالبت ما تدرب اللي منسدّه
بوعقل محلاّ ينسـى خـوته .. ولا هناك من ينسى خواية جدّه
ما هنـاك من ينـسـاكم .. وعلي بعدكم ران القول معاكم
يالذاذ في العشره وفي دنواكم .. يا عـز وين الحرب يضبح قدّه

أحبتي .. أنا لن أحدثكم عن داهية فذ، كعبد النبي بلخير، شهيد منطقة ورقلة بالجزائر، ولن أحدثكم عن الساعدي الطبولي شهيد تاقرفت، ولكني سأتناول نموذجين فريدين من شهدائنا الأبرار، كلاهما استشهد في "العلالي"، بعيداً عن أرضه وقبيلته، منذ أن كتبت عليهم وعلى عيالهم الهجرة في سبيل الله.

سأحدثكم عن الشيخ الشهيد محفوظ الحجازي، شهيد عقيرة المطمورة، وكذلك الفارس الشهيد قضوار السهولي، شهيد قارة عافية، وهو من خؤولة الشيخ محفوظ، وكلاهما ورفلياً بامتياز، يعكس أبهى صور جهاد آبائنا وأجدادنا في ورفلة التي كانت - وستبقى - رحماً يلد الأبطال، والشيء بشيء يذكر فأن فرسان ورفلة هم من أسرع الخطى إلى سوح الوغى يوم القرضابية لنجدة إخوانهم من قبيلة المغاربة الذين كانوا رابضين استعداداً لملاقاة العدو، فبادرت ورفلة بافتتاح القتال تحت إمرة المجاهد البطل أحمد سيف النصر.

لا تحسبن القتل في سوح الوغى ... ذوداً عن الدين الحنيف زوال

الشيخ محفوظ عثمان الورفلي .. من بيت الحجازات (التلماتي السعادي) في ورفلة، من قلائل العلماء العاملين، كان يحمل المصحف في يد، والبندقية في الأخرى، شديد البأس في الله، قوي الشكيمة، لا يعرف الرأفة على أعداء الدين، ولا يخشى في الله لومة لائم، ولا يعرف اللين في التعامل مع الطليان وأعوانهم، لشدة اعتزازه بإسلامه، وإيمانه الراسخ بعدالة قضيته، كما كان سنوسي الجماعة والمرجعية، ما قربه من القيادات الجهادية كالسيد أحمد الشريف والسيد صفي الدين، والشيخ عمر المحتار الذي قدمه لعلمه وتدينه، لدرجة أن الشيخ محفوظ كان يؤم الشيخ عمر المختار ورفاقه المجاهدين في الصلاة، كما اخبرني المجاهد عبد الرازق الفقيه البرعصي، ولعل أصعب المهام التي إنيط بها للشيخ محفوظ هو البث في أمر المجندين الذين يقعون في الأسر وهم يقاتلون في صف العدو الصائل.

فقد استفتى الشيخ عمر المختار مفتى الدور (معسكر المجاهدين)، الشيخ محفوظ الورفلي، وكانت فتواه بأن يصفي كل الخونة والمتعاونين مع الطليان في ظل درء المفاسد بأقل ثمن بحيث لا يثار رد عنيف من قبائلهم، فوقعت المسئولية على الشيخ الكومندار عصمان الشامي لكونه عربياً فلسطينياً، لا ينتمي إلى قبيلة ليبية بعينها، فهو بالتالي لن يجلب أي نوع من الثارات إذ ما ثارت القبائل. وينقل الشيخ المجاهد السنوسي الغزالي إنه "بالفعل تم تصفية أربعمائة مجنداً بالرصاص ممن سلموا أنفسهم وسلاحهم عقب انتصار المجاهدين يوم الرحيبة، حتى أن رجل يدعى سليمان إدريس الحاسي كان يروح ويغدو في معسكر المجاهدين وهو يقول: عرب في عرب .. عطكم جرب".

ولد الشيخ محفوظ عثمان الحجازي الورفلي في مدينة بني وليد، موطن قبيلة ورفلة جنوب طرابلس، سنة 1870م تقريباً. وتلقى علومه بزاوية ولي زليطن الشهير الشيخ عبد السلام الأسمر، وكذلك بزاوية الشيخ أحمد الزروق بمصراتة، وتم علومه بمعهد الجغبوب، ولازالت دراسته بالجغبوب موضع تمحيص ومحل خلاف بين عارفيه والملمين بتاريخه، وهذا وقد عُرف عن أهلنا في الغرب تدينهم وإبحارهم في العلوم الشرعية أكثر من نظرائهم في شرق البلاد وجنوبها، فها هي الدعوة والطريقة السنوسية قامت على علم وهجرة علماء الغرب كالمحجوب والدردفي وهما من مصراتة، وبن بركة وهو زليطني، والمقرحي من الزاوية والغرياني من الكميشات بجبل نفوسة .. إلخ، أما بادية برقة فكانوا عماد الحركة وزاد حروبها، ومن ثم رجال الدولة التي مثلتها المملكة، وإن لم يعرف عنهم التدين، فقد اشتهروا، كإخوانهم في بقية الوطن، بفصاحة اللسان وشجاعة القلب وشدة القناة، وإن كان هناك فلتة يتيمة مثلها امقرب بوسيف حدوث البرعصي الذي عرف بتدينه وفصاحة شعره حتى لقب بشاعر الحضرة السنوسية، كما ينقل الشيخ الطارهر الزاوي، هذا وقد رافق الشيخ محفوظ السيد أحمد الشريف، وكان أحد مستشاريه الثقاة، فكان كثير العظة للمجاهدين والحث على الجهاد بالمهج.

أول معركة اشترك فيها كمقاتل كانت ملحمة القرضابية مع السيد صفي الدين السنوسي والشيخ أحمد سيف النصر، فجرح في ذراعه، ثم كسر ذراعه في تحرير بلدته بني وليد، ومن ثم انتقل إلي إجدابيا حيث مقر عاصمة وقاعدة المجاهدين، فانضم إلى القيادة، وعين إماماً وقاضياً. قام بأدوار جمة في شحذ الهمم ورفع المعنويات، وكذلك كان المرجع الفقهي لقيادة المجاهدين، وذلك لغزارة علمه الشرعي، وحماسه الجهادي، حيث كان يرى أن الشهادة في أرض الوطيس أسمى وأعلى وأفضل ما يتمناه المؤمن، وكانت أمنيته أن يقتل في سبيله تعالى.

ولشدة حماسه في القتال لنيل مناه قتلت تحته أربعة خيول في ساحات القتال، وفي إحدى الملاحم بالجبل الأخضر أصيب جواده الذي كان يمتطيه في مقتل، فلم يجد أي حصان سوى فرس كان يركبها شهيد فاز لتوه بالشهادة، وكانت تسمى بـ "الشكلة"، أي المشؤومة، لأنه قتل من فوقها اثنان قبل أن يركبها الشيخ محفوظ، فترجاه الشيخ عمر المختار ألا يركب "الشكلة"، قائلاً: "نا دخيلتك يا سي محفوظ ما تقرب هالشكله بكل"، ولكن الشيخ محفوظ أقسم ألا يركبها غيره وقال لهم: إنني إذا استشهدت فهي غايتي التي أقصدها، وإذا ماتت هي فإننا قد تخلصنا من شرها، فقتلت الفرس من تحته.

توفيت زوج الشيخ محفوظ، نجيه السهولي، قبل استشهاده وتركت أولاده القصر، عثمان ومحمد وعبد القادر، الذين أوكل تربيتهم لأخوالهم وأعمامهم في بن وليد، وقد سأله أحد المجاهدين ماذا عمل للأنجال وهم صغار فرد عليه: إنني أودعتهم الله، وعلي فرض لابد من أدائه، وهو نزولي الميدان. وتمادت إيطاليا ببطشها في استخدام ما أنتجته حضارة أوروبا التدميرية، ومن الأسلحة الفتاكة آنذاك التي استعملتها إيطاليا المدرعات والطائرات، وكان الشيخ محفوظ من الفرسان الجسورين الذين يهاجمون مدرعات العدو بفرسه دون مبالاة، حتى نال مناه واستشهد في معركة عقيرة المطمورة بالجبل الأخضر سنة 1927م، المشهورة أيضاً بيوم الرحلان، ولم تنته قصة جهاد العائلة عنده بل حذا ابنه محمد حذو أبيه، وكان في مقتبل العشرينيات من عمره، متطوعاً بين صفوف الجيش السنوسي في مصر، ونال شرف تحرير الوطن في الحرب العالمية الثانية، ليرجع الأبناء إلى بنغازي حيث لازال يعيش الأحفاد معززين مكرمين هناك .. فرحين بهذا الإرث الاستشهادي المشرف.

ما مات من خاض الحِمام مجاهداً .. بل مات من يخشى المنون مقالا
قدر وقد لبـس الفـدا متقلّداً .. سيف المنون يصارع الأهوالا
ركب المـنايا بالردى متدرّعـاً .. يهب الحتوف ويحزم الآجالا
عشق الخلود ورام وصلاً فاعتلى .. ظهر الخطوب يعانق الأنصالا
لم يثنه بُعد المسـير وإن سـرى .. ألفاً وألفاً قـاطعاً أمـيـالا
أو ليس من عشق الحبيب سعى له .. سـعياً وأرقل نحوه إرقـالا

أما قضوار السهولي ...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.abogowia.com
 
نماذج مشرفة من قبيلة الورفلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عــــــــرب الجهمـــــة ..الموقع الرسمي لعرب الجهمة.. على الفيس بوك  :: مجلس القبائل (يشاهده 16) :: تعرف على القابئل (يشاهده 43)-
انتقل الى: